ع القهوة
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
: أحبتي في الله
هذا المنتدى فيه من الخير الكثير بادرو بالتسجيل معنا
في منتديات ع القهوة
: استمعوا و تعلموا و ادعوا غيركم ليستفيدوا و تذكروا
أن الدال على الخير كفاعله
وفقني الله و إياكم لما يحبه و يرضاه



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته أهلا بكم في منتديات خواطر من قلب نتشرف بدخولك أهلا بك نورتناساهموا معنا في نشر المنتدى واحتسبوا الأجر من الله وبالله تعالى التوفيق


شاطر | 
 

 لا تقنطوا من رحمة الله ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امة الله
المشرف العام
المشرف العام
avatar

انثى عدد المساهمات : 19
تاريخ الميلاد : 10/06/1994
تاريخ التسجيل : 20/04/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: لا تقنطوا من رحمة الله ...   السبت أبريل 24, 2010 5:37 am

بسم الله الرحمن الرحيم



و صلى الله على سيدنا و حبيبنا محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم


لقد أثنى الله عز و جل على نفسه بالرحمة و من أسمائه الحسنى )الرحمن (
و معناه: واسع الرحمة و) الرحيم ( ومعناه دائم الرحمة،
وما توبة الله على عباده إلا صورة من صور هذه الرحمة.
فكم أذنب العبد من ذنوب عظيمة و ظنوا الهلاك بأنفسهم،و لكن رحمة الله كانت أعظم و أوسع.
و كم أصّر الناس على المعاصي،و لكنهم لما رجعوا إلى الله و أستغاثوا بعفوه تداركتهم رحمته و شملهم عفوه.
و قد ورد في بعض الأسفار القديمة أن رجلا أطاع الله 20 عاما ثم ما لبث أن إنقلب على عقبيه فعصى الله 20 عاما أخرى، و لما أفق من غفلته أراد أن يتوب و لكنه وقف حيران مضطربا لا يدرى إن كان له توبة أم لا فسمع هاتفا يقول له:
عبدي...أطعتنا فأكرمنك،و عصيتنا فأمهلنك، و إن عدت إلينا قبلناك..
و عن أنس بن مالك قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقولSmile) يا بن ادم إنك ما دعوتني و رجوتني غفرت لك ما كان منك و لا أبالي..يا بن ادم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم أستغفرتني، غفرت لك و لا أبالي..يا بن ادم لو أتيتني بقراب الأرض خطايا، ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا، لأتيتك بقرابها مغفرة '(( رواه الترمذي و الطبراني
و لذلك ،قد حفل القران الكريم بالأيات التي تدعوا إلى التوبة ، قال تعالى:
)) أفلا يتوبون إلى الله و يستغفرونه و الله غفور رحيم..(( سورة المائدة الأية 74
)) و توبوا إلى الله جميعا أيها الناس لعلكم تفلحون(( سورة النور الأية 31
إن التوبة صفة ملازمة للمسلم
فكلما سقط في معصية أستغفر و أناب
فعلى المسلم أن ييسر و لا يعسر و يبشر و لا ينفر،و يرغب الناس في رحمة الله قبل أن يرهبهم من عقابه عملا بقوته تعالى:
)) نبئ عبادي أني أنا الغفور الرحيم،وأن عذابي هو العذاب الأليم (( سورة الحجر الأيتان 49-50
فقد أمرالله تعالى رسوله الكريم صلى الله عليه و سلم،أن يبشر عباده برحمته قبل أن ينذرهم بعذابه. و لذلك كانت بعثة الرسول صلى الله عليه و سلم في حد ذاتها رحمة للعباد قال تعالى:
)) و ما أرسلناك إلا رحمة للعالمين(( سورة الأنبياء الأية 106
فوجب على كل مسلم أراد أن يسلك طريق الدعوة و الإرشاد أن يكون مشبعا بالشفقة و الرحمة على العباد بدلا من الحقد و النقمة و لنا في رسول الله صلى الله عليه و سلم أسوة حسنة إذ و صفه ربه فقال:
)) لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم (( سورة التوبة الأية 129
و لذلك على المؤمن أن لا يغتر بكرم الله ،و يظن أنه سيدخل الجنة من غير عمل صالح، فقد أبطل الله تعالى هذا الظن بقوله:
)) ياأيها الإنسان ما غرك بربك الكريم(( سورة الإنفطار الأية 6
بل لابد للمسلم أن يعمل من الصالحات و يقدم من الطاعات ما يرشحه لنيل رحمة الله و إستحقاق دخول جنته.
هذا ما وفقني الله إليه
و لم يبق لي إلا أن أقول : إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت و ما توفيقي إلا بالله عليه توكلت و إليه أنيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إيمان
مشرف
مشرف
avatar

انثى عدد المساهمات : 37
تاريخ الميلاد : 27/09/1987
تاريخ التسجيل : 21/04/2010
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رد: لا تقنطوا من رحمة الله ...   الأحد أبريل 25, 2010 1:35 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لا تقنطوا من رحمة الله ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ع القهوة :: المنتـــــــــــــدى الاســـــــــــلامي :: منتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: